عناوین:

يضم مستشارين وخبراء اقتصاديين.. وفد عراقي يصل بيروت لإستكمال ملف النفط مقابل الخدمات

PM:02:25:14/03/2022

8464 مشاهدة

طرح رئيس الحكومة اللبناني نجيب ميقاتي، اليوم الاثنين، موضوع إعادة العمل للتبادل مع العراق عبر مرفأ طرابلس ومصفاة النفط العراقية، مبينا ان بلاده تعمل على تفعيل الاتفاقيات لكي لا تكون حبرا على ورق.

وبحسب وسائل اعلام تابعها NRT عربية، فان "وفدا رسميا عراقيا زار العاصمة اللبنانية بيروت، استكمالا للتباحث بين الدولتين بشأن كيفية استفادة العراق من الخدمات والسلع التي يحتاجها من لبنان مقابل النفط الذي يقدمه"، مبينا، أن "الوفد ضم مستشار رئيس الوزراء علاء الساعدي ورئيس الدائرة العربية في وزارة الخارجية أسامة الرافعي بالإضافة إلى خبراء ومستشارين اقتصاديين".

وأضافت، أن "الوفد التقى رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي في السراي الحكومي، بحضور وزير الصناعة جورج بوشكيان ووزير الأشغال العامة علي حمية ووزير المال يوسف خليل ووزير الزراعة عباس الحاج حسن".

وقال وزير الزراعة اللبناني عباس الحاج حسن: ان "هذه الزيارة تأتي في إطار التنسيق بين لبنان والعراق لاستكمال التوليفة التي وضعت في السابق لتقديم النفط مقابل الخدمات"، لافتا الى أنه "تمت مناقشة جميع النقاط بشأن كيفية استفادة العراق من الخدمات".

كما ان الامر لم يقتصر على تقديم الخدمات مقابل النفط، بل من الممكن أن نذهب أكثر من ذلك لتقديم الخدمات مقابل الخدمات والسلع، ما يؤسس لشراكة حقيقية بين البلدين، وصولا إلى سوق عراقية-لبنانية، تأتي بعد طرح السوق العربية المشتركة، وفقا لحسن الذي اشار الى "اننا نبدأ من العراق وبعدها لعقد اتفاقيات ثلاثية ورباعية مع دول عربية أخرى".

من جهته لفت وزير الصناعة جورج بوشكيان إلى أن "اجتماع اليوم جاء بمثابة نظرة مستقبلية لكل ما يتعلق بالتبادل الاقتصادي بين لبنان والعراق، وبشكل خاص ما يتعلق بالزراعة والصناعة والتعليم والصحة، في إطار سياسة تكاملية لإيجاد منطقة اقتصادية مشتركة بين البلدين"، موضحا أن "هذا ما طرحه رئيس الحكومة اللبناني نجيب ميقاتي، وهي فكرة ستراتيجية مهمة جدا، ولذلك تسير الأمور بوتيرة سريعة تنفيذا للخطة طويلة الأمد".

واكد بوشكيان، "وجود اجتماعات متتالية على مستوى الوزارات والمؤسسات المختصة بهذا الشأن، فقد طرح رئيس الحكومة اللبناني موضوع إعادة العمل للتبادل عبر مرفأ طرابلس ومصفاة النفط العراقية"، مبينا "اننا نعمل على تفعيل الاتفاقيات لكي لا تكون حبرا على ورق".

كما يمكن للبنان تقديم الخدمات مثل التدريب والتأهيل وتصدير السلع الزراعية والصناعية، وتدريب الملاكات العراقية في شركة طيران الشرق الأوسط اللبنانية، بحسب بوشكيان.
 

"الوكالة الرسمية"






البوم الصور