عناوین:

عبد الواحد: الصمت الحكومي ازاء كل الاعتداءات 'غير مفهوم'

PM:12:03:13/03/2022

1732 مشاهدة

اكدت رئيس كتلة الجيل الجديد في مجلس النواب العراقي سروة عبدالواحد، اليوم الاحد، ان الصمت الحكومي ازاء كل الاعتداءات واطلاق الصواريخ وخرق سيادة البلد أمر غير مفهوم.

وقالت عيد الواحد في تغريدة لها عبر تويتر تابعها NRT عربية، ان "تتكرر الهجمات على أربيل وأهلها الآمنين دون تحرك من قبل الحكومة الاتحادية وهي تعلم جيدا مصادر اطلاق الصواريخ، اذا من غير معقول كل الاجهزة المخابراتية والاستخبارية لاتعلم ماذا يجري!!".

وبعد منتصف ليلة السبت، استهدفت عدة صواريخ مجهولة المصدر محيط القنصلية الاميركية في أربيل، استهدف بعضا منها مبنى فضائية كوردستان 24 على طريق مصيف صلاح الدين. ولم يسفر القصف عن أضرار بشرية، بحسب صحة الاقليم.

كما اوضحت وزارة الداخلية في إقليم كوردستان، اليوم، أن القصف الصاروخي الذي استهدف أربيل، تم عبر 12 صاروخا باليستيا بعيد المدى، انطلقت من جهة الشرق خارج الحدود العراقية.

وذكرت الوزارة في بيان، انه "في ليلة 12/13-3-2022 عند الساعة الواحدة صباحا أطلق 12 صاروخا باليستيا بعيد المدى من الشرق خارج الحدود العراقية صوب المبنى الجديد للقنصلية الأمريكية في أربيل والمناطق المدنية السكنية القريبة من مبنى قناة كوردستان 24 ومحيطها".

واضاف البيان، ان "الهجوم أسفر عن اضرار مادية في المباني والمنازل، ولم يسفر عن سقوط خسائر بشرية سوى إصابة مدني واحد بجروح طفيفة".

ولفت إلى أن "مؤسسات الشرطة والأسايش بدأت بالتحقيقات حول الهجوم وستعلن النتائج إلى الرأي العام لاحقا"، داعيا "مواطني العاصمة وأهالي كوردستان الى الاطمئنان بأن اربيل آمنة وستظل كذلك".

وكانت أعلن مديرية مكافحة الارهاب في اقليم كوردستان، أعلنت أن القصف الذي تعرضت له مدينة أربيل تم عبر 12 صاروخا باليستيا انطلقت من خارج الحدود العراقية تحديدا من الحدود الشرقية.

وذكر بيان للمديرية، أن "القصف استهدفت محيط القنصلية الاميركية من دون خسائر بشرية".
 
من جانبه، أكد مسؤول أميركي لوكالة رويترز للأنباء، "عدم وجود قتلى في صفوف الجنود الأميركيين من جراء الهجوم بالصواريخ على مدينة أربيل".
 
 
N.A





البوم الصور