عناوین:

مستشار رئيس الوزراء: من الصعب الرجوع لسعر صرف الدولار السابق.. ما السبب؟

PM:01:43:05/03/2022

1604 مشاهدة

أكد المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء علاء عبد الحسين، اليوم السبت، أن النمو السكاني في العراق يعد أحد التحديات التي تواجه اقتصاد البلد، ومن الصعب التفكير بالعودة لسعر الصرف السابق في الوقت الحالي، كون اقتصاد العراق يعمل حاليا على السعر الجديد.

وقال عبد الحسين في تصريح تابعه NRT عربية: إن "النمو السكاني في العراق يعد أحد التحديات التي تواجه اقتصاد البلد وبنفس الوقت يمثل فرصة إذا أحسنا استغلاله، لأنه كلما زاد عدد السكان كبر السوق وزادت الأعمال ،وهذا يمثل فرصة استثمارية للشركات التي تريد توزيع منتجاتها في هذا السوق".

وبشأن عودة سعر الصرف إلى وضعه السابق، أكد أن "ذلك يؤدي إلى حدوث مشاكل كبيرة على مستوى الاقتصاد وإلى عدم وجود ثقة في السوق، لذلك من الصعب التفكير بالعودة لسعر الصرف السابق في الوقت الحالي، كون اقتصاد العراق يعمل حاليا على السعر الجديد". 

وعن ملف ارتفاع أسعار النفط أشار إلى أنه "سلاح ذو حدين وعند ارتفاعه سيؤدي إلى حالة من عدم التأكد لذلك لا ضمان بأنه سيستمر بمعدل 100 دولار للبرميل، لذلك فإن أغلب موازنات الدول تبنى على أسعار تحفظية للنفط إذا ما تحقق فائض فإنها تحول الفائض على ما لم تحققه الإيرادات الأخرى".

وتابع أنه "لا يمكن أن نبني سيناريوهات الموازنة القادمة على أرقام مرتفعة بل يجب أن نكون متحفظين، لأننا نتعامل مع مالية عامة ل 40 مليون نسمة".

وأشار إلى أن "الورقة البيضاء أطلقت في بداية شهر آب من العام الماضي والآن أكملنا 6 أشهر ووصل الإنجاز الى نسب مرضية بنحو 61% من نسب الإنجاز الكلية".

ولفت إلى أن "الفترة المقبلة ستحقق المزيد من الإنجازات وقد لا يراها الآخرون ولكن من الممكن تشخيصها، على سبيل المثال المبادرات السكنية للقروض التي أطلقها البنك المركزي كجزء من المبادرة حيث كان المبلغ 45 مليونا والآن وصل الى 75 مليونا وما زال المستفيدون من هذا القرض عددهم كبير".
 
A-M






البوم الصور