عناوین:

منصب رئيس الجمهورية أمام مخاض عسير.. ما الحلول لإنهاء التعقيد؟

PM:06:46:03/03/2022

1828 مشاهدة

أكد عضو مركز الدراسات الإقليمية ميثاق خيرالله جلود، اليوم الخميس، ان اختيار مرشح لرئاسة الجمهروية يمر بمخاض عسير، فيما طرح حلولا لانهاء التعقيد الحاصل.

وقال جلود في تصريح خاص لـNRT عربية، انه "منذ عام ٢٠١٠ وبعد تفسير المحكمة الاتحادية العليا لمادة ٧٦ من الدستور دخلت العملية السياسية في العراق بمشكلات حقيقية منها تفسير المحكمة الاتحادية للكتلة الأكبر، التي أوضحت بانها تشكل داخل البرلمان في الجلسة الأولى، وليس الكتلة الفائزة بالانتخابات، مما جعل مسألة اختيار رئيس الوزراء أو الرئاسات الثلاث بعد كل انتخابات تدخل في مخاض عسير".

وأضاف، ان "الأمر بدا واضحا بعد الانتخابات الاخيرة ولاسيما بعد الانقسام الذي حصل في البيت الشيعي، بين التيار الصدري وتحالف التنسيقية، وان هذا الانسداد السياسي جعل القوى السياسية تستفتي المحكمة الاتحادية بكل صغيرة وكبيرة، وآخرها كان استفتاء دستورية إعادة فتح باب الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية".

وتابع، ان "الحل يكون بتعديل المواد الدستورية المعنية، بحيث تكون غير قابلة للتأويل"، لافتا إلى ان "قرارات المحكمة الاتحادية الأخيرة كانت حيادية ولم تجامل أي قوة سياسية".







البوم الصور