عناوین:

ايران تنتهز فرصة الاستحواذ على السوق العراقية

AM:09:28:27/02/2022

2716 مشاهدة

قال عضو مجلس إدارة غرفة التجارة العراقية الايرانية المشتركة حامد حسيني، اليوم الاحد، إن واردات العراق من اوكرانيا ستنخفض  عقب التطورات الجارية فيها، وبهذا ستستطيع ايران الاستحواذ على حصتها من السوق العراقية.

وبحسب وسائل اعلام ايرانية، ذكر حسيني في تصريح صحفي، "كانت لأوكرانيا حصة كبيرة في السوق العراقية وشكلت المواد الغذائية والمعادن حصة كبيرة في الصادرات إلى العراق، والتي لاقت الترحيب بفضل الدعاية".

واشار الى ان "سلعا مثل حديد البناء كانت تصدر من اوكرانيا الى العراق من قبل تجار كويتيين"، مردفا بالقول: انه "في مجال المواد الغذائية مثل الحبوب والمعكرونة والدجاج والبيض حازت اوكرانيا ايضا على حصة كبيرة من السوق العراقية ولكن بالنظر الى الحرب، يجب أن يكون للعراق بديل لتزويده هذه السلع".

وأوضح حسيني، أن "إيران وتركيا من أوائل البلدان التي تستطيع تلبية احتياجات العراق"، مضيفا أن "أوكرانيا كانت من أقوى الدول في مجال تصدير السلع الغذائية حيث تستطيع تزويد 600 مليون شخص بهذا النوع من السلع كما تعتبر ثامن دولة في العالم من حيث الاحتياطيات المعدنية".

واليورانيوم والمنغنيز وخام الحديد والفحم كانت من بين البضائع التي تنتجها أوكرانيا وكانت منافسا قويا في السوق العراقية، وفقا لحسيني الذي اعتبر ان "التطورات في أوكرانيا بمثابة فرصة لرجال الأعمال الإيرانيين لحيازة حصة أكبر في السوق العراقية وزيادة تصدير حديد البناء والصلب الى هذا البلد".

ونوه إلى أنه "إذا تم التخطيط بشكل صحيح لتلبية حاجة العراق من المواد الغذائية والمعادن، فمن الممكن زيادة الصادرات بسرعة إلى هذا البلد والحصول على حصة أكبر في السوق العراقية".

وفي ذات السياق أعلن عضو غرفة تجارة محافظة السليمانية، عن "وقف تام للواردات من أوكرانيا، ما تسبب في أضرار جسيمة للتجار في هذا القطاع"، موضحا ان"البضائع الإيرانية والتركية ستحل محل المواد الغذائية وعصائر الفاكهة ومختلف مساحيق الغسيل والفحم المستورد من أوكرانيا".

"وكالة فارس"
 
A-M





البوم الصور