عناوین:

في جريمة مروعة.. ذبح طفل تقليدا لفلم كارتون

PM:05:49:23/09/2021

3696 مشاهدة

اقدم طفل على قتل شقيقه الاصغر بطريقة مروعة في العاصمة المصرية القاهرة، اثر نشوب خلاف بينهما أثناء لعبهما، وما زاد هذه القصة مأساوية، هو أن الطفل، قال إنه كان "يقلد فيلم كارتون".
وقد بدأت الأحداث عندما ذهبت الأم إلى منزل جارتها لقضاء بعض الاحتياجات، تاركة طفليها البالغين من العمر 6 أعوام، و4 أعوام، بحسب سكاي نيوز عربية.
الطفل الأكبر ويدعى مارفن استشاط غضبا بعد خلاف نشب بينه وبين شقيقه الأصغر جاستين، أثناء اللعب، مما جعل الأكبر يمسك سكينا كان ملقى أمامه على الطاولة، وسدد لشقيقه الضحية طعنة نافذة، ليلقى مصرعه في الحال إثر إصابته بجرح ذبحي في منطقة الرقبة، بحسب الطب الشرعي.
وبحسب شهود عيان، فعندما عادت الأم إلى المنزل فوجئت بنجلها الأصغر ملقى على الأرض والدماء تسيل منه، وبجواره شقيقه الأكبر مارفن يبكي على فقدانه.
وبسؤال الأم لطفلها الأكبر عما حدث، أخبرها أنه من فعل ذلك، لكنه اعتقد أن شقيقه لن يحدث له شيء وسينهض مرة ثانية مثل ما يحدث في أفلام الكارتون.
وقالت فاطمة سعيد، وهي واحدة من سكان المنطقة، إنها شاهدت والدة الطفلين برفقة جارتها دون الأطفال، وقت وقوع الحادث.
وأضافت: انه "فور سماعنا صراخ الأم  وهي تقول (ابني مات.. إلحقوني)، قمنا بإبلاغ قسم شرطة الهرم، وبعد لحظات قليلة حضرت سيارة الإسعاف ولكن الطفل الضحية توفي قبل الوصول للمستشفى".
ناجي ميلاد، أحد جيران أسرة الطفلين، قال: "والد الطفلين يعمل سائقا بمحافظة السويس طوال أيام الأسبوع، ويعود يومي الخميس والجمعة، وتتولى الزوجة شؤون البيت والطفلين".
وفي استجواب الشرطة، قال الوالد إنه عاد من عمله وفوجئ بما حدث، وأن زوجته أخبرته أنهما كانا يلعبان سويا في الشقة بمفردهما وقت حدوث الواقعة، وأن أحدهما قتل الآخر.
وتوصلت تحريات المباحث الجائية إلى أن الطفل طعن شقيقه أثناء اللهو، فقررت جهات التحقيق إخلاء سبيل الأب والأم ونجلهما بعد سماع أقوالهم.






البوم الصور