عناوین:

تطور جديد بشأن الطالب العراقي المصاب بجامعة بيرم

PM:05:01:21/09/2021

3748 مشاهدة

أعلن المتحدث باسم البعثة الدبلوماسية العراقية، محمد عماد، الثلاثاء، نقل الطالب العراقي الذي أصيب في حادثة إطلاق النار بمدينة بيرم إلى موسكو لتلقي العلاج.
وأفاد عماد اليوم، (21 ايلول 2021)، بان "السفارة العراقية على اتصال بكافة الجهات المختصة بشأن الوضع مع الطالب وكذلك معه، بعد أن تم نقله إلى موسكو"، وفقا لوكالة "سبوتنيك".
وكانت وزارة الخارجية العراقية أعلنت أمس الاثنين، انها تتابع حالة طالب عراقي تعرض لإطلاق نار في جامعة بيرم. 
وقال المتحدث باسم الخارجية، أحمد الصحاف، في تغريدة على "تويتر"، (20 ايلول 2021): "نتابع باهتمام عبر سفارة جمهورية العراق في موسكو حالة طالب عراقي تعرض لإطلاق نار في جامعة بيرم، في حادث وصف بأنه إرهابي".
وأضاف الصحاف: "وننسق مع السلطات المعنية للتأكد من تطورات وضعه الصحي وللوقوف على معلومات دقيقة بشأن الحادث".
ووفقا للمعطيات الرسمية الأخيرة فقد خلف إطلاق النار في جامعة بيرم ستة قتلى و24 جريحا بينهم طالب عراقي.
وقال الطالب العراقي إنه وقف أثناء الاستراحة، عند النافورة، في حرم الجامعة، ورأى شابا يرتدي ملابس سوداء يحمل سلاحا، وبدأ يطلق النار.
وأوضح أن فتاة كانت تقف بجواره واستلقت على الأرض عندما سمعت الطلقات، فحاول حمايتها من الرصاص، ما أدى إلى إصابته بطلق ناري.
من جانبه أفاد والد تيمور بيكمنصوروف، المشتبه بارتكاب جريمة قتل جماعي في جامعة بيرم الروسية، امس الاثنين، بأنه ليس على دراية بميول ابنه وهواياته، ما عدا تعلقه بقضاء الوقت وراء حاسوبه.
وقال والد الشاب لـRT: "لا يمكنني أن أقول لكم شيئا فأنا أعيش في مدينة أخرى، وحتى لا أعرف مدى مصداقية هذه القصة كلها.. ما زلت مصدوما حتى الآن، ولا أستطيع أن أهدأ.. ما الذي صنعه؟".
وتابع الرجل الذي يعيش في مدينة سامارا بعد أن طلق والدة ابنه التي تعيش معه في مدينة بيرم، قائلا إنه لا يدري شيئا عن ميول تيمور.
وأضاف: "كان الحاسوب هوايته الوحيدة. كنت أسأله: ما بك لا تخرج أبدا من البيت للنزهة؟ وهو يقول: لا أريد التنزه فأنا أجلس وراء حاسوبي".
A.A






البوم الصور