عناوین:

ما 'حقيقة' سرقة عربات قطار في الناصرية؟

صورة ارشيفية
PM:04:34:11/03/2022

2096 مشاهدة

نفت الشركة العامة لسكك حديد العراق، اليوم الجمعة، الأنباء التي أشارت إلى "سرقة عربات قطار متوقفة عن العمل في الناصرية بمساعدة موظفين في السكك".

وقالت الشركة في بيان تابعه NRT عربية، انه "تود الشركة العامة لسكك حديد العراق ان توضح لكم وعلى ضوء مانشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض القنوات الفضائية تحت عنوان (النزاهة: ضبط سرقة عربات قطار متوقفة عن العمل في الناصرية بمساعدة موظفين في السكك)، فقد اوضح مدير منطقة سكك الناصرية بان لجنة من النزاهة زارت محطة قطار الناصرية للتحري عن الأمر ولم تجد اي دليل لصحة المعلومة المتداولة من الشخص السارق الذي عمره يتراوح تقريبا 12 سنة".

وأضافت، انه "وتم في حينه مراجعة ممثلنا القانوني لدائرة النزاهة ومركز الشرطة ولم يلاحظ اي دليل يوحي لنا بأن هناك مواد حديد تتعلق بالعربات قد سرقت ولم تسجل اي دعوى ضدنا من قبل النزاهة او مركز الشرطة، لان الخبر عار عن الصحة وليس هناك اي دليل يثبت صحة المعلومة وانما مجرد افتراء واتهام باطل كما أن الصور التي نشرت عبر صفحات التواصل الاجتماعي ليست لقاطرة في محطة قطار الناصرية انما هي صور قاطرة في محطة قطار الموصل التي دمرت بالكامل من قبل عصابات داعش الارهابية".

وتابعت "وان ما ينشر عبر هذه الصفحات الاعلامية المغرضة وغيرها هو تسقيط اعلامي لهذه الشركة الخدمية ومحاربة نجاحاتها التي حققت إنجازات لم تشهدها السكك من قبل بهمة كوادرها من رأس الهرم الى أصغر وظيفة من اجل تقديم افضل الخدمات للمواطن الكريم من خلال نقل البضائع والمسافرين".

ودعت الشركة "كل القنوات الفضائية والجهات الاعلامية للتأكد من صحة نقل المعلومة قبل نشرها، وسنلاحق كل من يتجاوز على شركتنا قانونيا هذه الشركة العريقة الذي يمتد عمرها قرابة 110 عام والتي عملت طول هذه المدة لخدمة المواطن العراقي الكريم".

A.A






البوم الصور