عناوین:

نتائج الاجتماع الطارئ لمواجهة ارتفاع أسعار المواد الغذائية

PM:10:20:06/03/2022

4244 مشاهدة

كشفت وزارة التجارة، اليوم الأحد، نتائج الاجتماع الحكومي الطارئ الذي عقد برئاسة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لمواجهة ارتفاع أسعار المواد الغذائية.

المتحدث باسم الوزارة محمد حنون، قال في تصريح صحفي تابعه NRT عربية، ان "السبب الرئيس لارتفاع أسعار المواد الغذائية هو الحرب بين روسيا وأوكرانيا، وهما من أكبر المنتجين للحنطة ومواد غذائية أساسية في العالم وهما تسيطران على ما نسبته 30% من انتاج الحنطة والمواد الغذائية العالمي".

وأضاف حنون، أن "بعض الدول ونتيجة التخوف من استمرار الحرب لفترة طويلة منعت تصدير المواد الأساسية رغم توفرها فيها وفي ظل الطلب العالمي المتزايد وقلة المعروض ارتفت الأسعار وهذا الأمر أثر على العراق ومن المتوقع استمرار الارتفاع عالميا".

وتابع أن "مواجهة الارتفاع في العراق يتطلب إجراءات حكومية فاعلة لدعم مواد السلة الغذائية، الطحين والزيت والسكر والرز والبقوليات وبقية المواد إذ إنها صمام أمان الأمن الغذائي العراقي وهي توفره لـ 40 مليون مواطن".

وفيما يتعلق باجتماع اليوم الذي ترأسه رئيس الوزراء لمناقشة ملف ارتفاع الأسعار والأمن الغذائي، أكد حنون أن "الاجتماع كان مفصليا وشهد اتخاذ قرارات مهمة إذ وجه وزارة المالية بتقديم التخصيصات المالية لبرنامج السلة الغذائية لوزارة التجارة وأيضا لاستيراد مادة الحنطة وزيادة أسعار الحنطة المسوقة من الفلاحين العراقيين لتوازي أسعارها عالميا بهدف تأمين 2-2.5 مليون طن من الحنطة المحلية هذا العام".

وأكمل، أن "وزارة التجارة عرضت خلال الاجتماع ورقة عمل لشراء أكثر من مليون طن من الحنطة ودعم السلة الغذائية بمخصصات تبلغ 160 مليون دولار وأيضا طموحنا توفير تخصيصات لاستيراد من 2-3 ملايين طن حنطة لتأمين الحاجة المحلية كاملة".

وبين، أن "المجلس الوزاري للاقتصاد يدرس حاليا أيضا تأمين مواد السلة الغذائية لـ 6 أشهر بهدف الحيلولة دون ارتفاع الأسعار في السوق المحلية ونحن في وزارة التجارة نشدد على وجوب دعم المنتج الوطني وتأمين الخزين الاستراتيجي من المواد الغذائية للتعامل مع احتمالات استمرار الحرب وزيادة الاسعار بشكل أكبر".

وبخصوص المخاوف من حصول ارتفاع أكبر في أسعار المواد الغذائية مع قرب حلول شهر رمضان، أشار إلى ان "إجراءات الرقابة تتم من قبل جهاز الأمن الوطني وجهاز الرقابة في وزارة  التجارة وجهاز الجريمة المنظمة لكبح محاولات الرفع، لكن بالمقابل هناك ارتفاعا عالميا في الأسعار مرتبطا بالبورصة العالمية نتيجة ما أشرنا إليه ونحن مستمرون بمكافحة أية محاولات رفع للأسعار".

 
وفي وقت سابق من اليوم الأحد، وجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وزارات المالية والتجارة والزراعة باتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة ارتفاع أسعار المواد الغذائية.

المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء  قال في بيان تابعه NRT عربية، ان "الكاظمي ترأس اجتماعا طارئا خصص لمناقشة الأمن الغذائي في البلاد وارتفاع أسعار السلع والمواد الغذائية في الأسواق، بحضور وزراء المالية، والخارجية، والتخطيط، والتجارة، والزراعة، والموارد المائية، والصناعة، والأمين العام لمجلس الوزراء، وعدد من المستشارين".

وأضاف البيان، "وناقش الاجتماع ضمان تحقيق الأمن الغذائي وجهوزية الوزارات؛ لتحقيق ذلك في ظل أزمة الحرب الروسية-الأوكرانية، ووجه الكاظمي بأهمية تأمين الخزين الاستراتيجي للمواد الغذائية الأساسية، وتذليل العقبات التي تواجهها".

وتابع، "ووجه الكاظمي وزارات المالية والتجارة والزراعة باتخاذ الإجراءات اللازمة بشأن النقاط الأساسية التي نوقشت في الاجتماع، ووضع قضية الأمن الغذائي وتأمين الخزين الاستراتيجي على جدول أعمال المجلس الوزاري الاقتصادي ومجلس الوزراء لهذا الأسبوع، واتخاذ القرارات اللازمة بشانها".

وأكمل، انه "وناقش الاجتماع وضع المياه في العراق، والتوجيه بتأمين الحصص المائية المطلوبة لزراعة المحاصيل الزراعية ولاسيما الأساسية منها".

A.A






البوم الصور