عناوین:

من هي الدول التي تعتزم تزويد أوكرانيا بالسلاح؟

AM:09:04:27/02/2022

1540 مشاهدة

أعلن رئيس وزراء أستراليا سكوت موريسون، أن بلاده ستزود أوكرانيا بالسلاح من خلال حلفاء الناتو في أوروبا، وذلك بعد أيام من إعلان كانبيرا أنها لن تزود كييف إلا بمساعدة "غير فتاكة".

ونقلت صحيفة Sydney Morning Herald، اليوم الأحد عن موريسون قوله: "نحن نقدم حاليا دعما كبيرا فيما يتعلق بالمساعدات غير الفتاكة، لكنني تحدثت للتو مع وزير دفاعنا وسنسعى إلى تقديم أي دعم خاص بالوسائط الفتاكة من خلال شركائنا في الناتو، لا سيما الولايات المتحدة والمملكة المتحدة".

وأضاف موريسون، أن قنوات الناتو هي الطريقة الأكثر فاعلية لتوسيع الدعم العسكري الذي أعلنته بلاده في البداية، يوم الجمعة. وقال موريسون "إنهم يقدمون بالفعل الدعم في هذه المجالات وسنساعدهم فيما يفعلونه".

في موقف جديد أيضا، قالت ألمانيا أمس السبت إنها أجازت تسليم أوكرانيا قاذفات صواريخ مضادة للدبابات عن طريق هولندا، وتقوم حاليا بتزويدها أيضا بأسلحة من مخزونات جيشها، وهو تطور يشكل تراجعا عن سياسة اتبعتها برلين في الأعوام الأخيرة.

في غضون ذلك أعلنت بلجيكا وهولندا، السبت، اعتزامهما إرسال أسلحة إلى أوكرانيا، ردا على الهجوم العسكري الذي تشنه روسيا.

وقال رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو، في بيان، إن بلاده ستستجيب لطلب الدعم العسكري لأوكرانيا، مؤكدا أن بلاده تعتزم إرسال 2000 سلاح آلي، و3 آلاف و800 طن وقود، وستدرس الطلب بشكل مفصل أكثر.

بدورها أعلنت وزارة الدفاع البلجيكية في بيان أنها أرسلت بالفعل دفعة من المعدات العسكرية الوقائية لأوكرانيا بالتشاور مع أعضاء حلف شمال الأطلسي (الناتو) والاتحاد الأوروبي.

كما تعتزم بلجيكا إرسال 300 جندي إلى رومانيا في إطار قوة الناتو خلال الفترة القادمة.

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الهولندية في بيان أنها تعتزم إرسال 50 سلاح مضاد للدبابات ألماني الصنع إلى الجيش الأوكراني.

وفي وقت سابق السبت، أعلنت الوزارة أن هولندا تعتزم تزويد أوكرانيا بـ 200 صاروخ ستينغر مضاد للطائرات في أقرب وقت ممكن.

وأطلقت روسيا، فجر الخميس، عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل غاضبة من عدة دول ومطالبات بتشديد العقوبات على موسكو.
 
 
 
N.A





البوم الصور