عناوین:

بسبب الجوز.. طرد فتاة من رحلة طيران اميركية

AM:08:02:15/02/2022

3112 مشاهدة

تعرضت فتاة شابة بريطانية للطرد من رحلة جوية تابعة لخطوط شركة طيران "أمريكان"، بسبب ‏حساسيتها من الجوز.‏

وقالت المسافرة، صوفي درابر، التي تبلغ من العمر 26 عاما، في سلسلة من التغريدات عبر حسابها على موقع "تويتر" إنها أبلغت عند بوابة الصعود للطائرة، والتي كانت متجهة من لندن إلى نيويورك في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، عن حالتها الصحية.

وتابعت أن رئيس طاقم الطائرة أبلغها أن الشركة "ملتزمة تعاقديا بتقديم المكسرات المختلطة الساخنة في الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال". وعلى الرغم من أن صوفي درابر حجزت مقعدا لها في الدرجة الاقتصادية في الطائرة، فقد أوضحت لطاقمها أن ذلك لن يحميها من خطر استنشاق مسببات الحساسية المحمولة بالهواء.

وكان مرافقا لدرابر صديقها، الذي سأل طاقم الطائرة عن البروتوكول الذي سيتم تطبيقه في حال أن تعرضت لصدمة ناتجة عن حساسيتها على متن الطائرة.
لكن قرر طاقم الطائرة طرد صوفي درابر وصديقها من الطائرة قبل إقلاعها في الجو.
وكتبت درابر على "تويتر": "لقد انهرت في البكاء، وشعرت بالتمييز التام ضدي بسبب حالة صحية ليس لدي سيطرة عليها".

وقالت في تصريحات لصحيفة "هافنغتون بوست" البريطانية: "لقد جعلتني شركة الخطوط الجوية الأمريكية أشعر بأن صحتي وسلامتي وصحة الآخرين الذين يعانون من الحساسية الغذائية الشديدة ليست مهمة، ليس لدي سيطرة على حساسية الجوز والخطر الذي يمثله على حياتي إذا كنت ساصاب بحساسية مفرطة".

وأضافت: "أقل ما كان يمكن أن تفعله شركات الطيران هو أن تأخذ هذه الحالة الصحية على محمل الجد، بإصدار الإعلانات المناسبة واستبدال المكسرات بوجبة خفيفة أخرى".

وقدم صديق درابر شكوى ضد شركة الطيران منذ أكثر من شهر. وردت شركة طيران "أمريكان" على شكوى صوفي درابر أنها تأسف عن إحباطها لها وشريكها في السفر خلال الرحلة المعنية، وأن فريقها تواصل معهما وسماع المزيد من تجربتهما، وأنها عرضت عليهما استرداد رسوم حقائبهما كتعويض.
 
N.A





البوم الصور