عناوین:

باكثر من 4 مليون دولار.. بيع ألماسة سوداء نادرة عمرها مليار سنة

PM:09:39:12/02/2022

1312 مشاهدة

بيعت الماسة سوداء النادرة تسمى "إنيغما" (لغز)، وتعتبر أكبر ماسة طبيعية في العالم ويقدر عمرها بحوالي مليار سنة، مقابل 3.16 مليون جنيه إسترليني (نحو 4.3 مليون دولار) خلال مزاد أقيم في لندن، بحسب "دار سوذبيز".

وبيعت هذه الماسة ذات الـ55 وجها التي يبلغ وزنها 555.55 قيراطا (111.11 غراما) بنتيجة مزاد أقيم عبر الإنترنت.

وأعلن رجل الأعمال الأميركي المتخصص في العملات المشفرة ريتشارد هارت قد أعلن مؤخرا على حسابه في تويتر إنه اشترى الجوهرة التي وصفتها دار سوذبيز بأنها "واحدة من أندر الأعاجيب الكونية التي عرفتها البشرية". 

ومن هنا يأتي اسم "إنيغما"، حيث لا يعرف سوى القليل عن تاريخها قبل أن يحصل عليها مالكها الحالي منذ عشرين عاماً. 

أما عن أصل الألماسة فلا يزال محاطا بالغموض حيث إن احتوائها على معدن "أوسبورنيت" الموجود فقط في الشهب الفضائية يمكن يعزز فرضية أن الألماسة السوداء قادمة من الفضاء.

وقد سجلتها شركتا "جي آي أيه & غوبلين" (GIA & Gubelin) المتخصصتان عام 2004 كأكبر ماسة طبيعية في العالم، ثم أدرجتها موسوعة غينيس للأرقام القياسية عام 2006 كأكبر ماسة مقطوعة في العالم.

وخلافاً للماس الكلاسيكي الذي يستخرج من باطن الأرض، يكون الماس الأسود في الغالب موجودا على السطح، ويرجح العلماء أن مصدره قد يكون من خارج كوكب الأرض، بحسب ما أوضحت سوذبيز.

وأضافت دار المزادات "يعتقد أن هذا النوع من الماس الأسود ينشأ إما بفعل اصطدامات نيازك (بالأرض) تحدث ترسبا للبخار الكيميائي، أو قد يكون مصدره من خارج كوكب الأرض، إذ قد يتأتى من انفجارات نجمية من نوع المستعر الأعظم (سوبرنوفا) تؤدي إلى تشكيل كويكبات ماسية تصطدم في نهاية المطاف بكوكب الأرض".

ويمكن اليوم العثور على هذا النوع من الماس حصريا في البرازيل وجمهورية إفريقيا الوسطى، وهو بحكم تركيبته شديد الصلابة ويكاد يستحيل قطعه وصقله.

وتم شراء "إنيغما" في أواخر تسعينيات القرن العشرين وكان وزن الحجر الخام يتجاوز 800 قيراط، واستلزم تقطيعه ليأخذ شكله الحالي أكثر من ثلاث سنوات. واستوحي شكل هذه الماسة من تميمة على شكل يد تعتبر في بعض مجتمعات الشرق الأوسط بمثابة حماية من العين الشريرة.

 

 
N.A





البوم الصور