عناوین:

زيدان العراقي.. هل يصلح العطار ما أفسده الدهر؟

AM:10:50:09/12/2021

3496 مشاهدة

أصبح زيدان إقبال أول لاعب بريطاني- عراقي في تاريخ مانشستر يونايتد يشارك في دوري أبطال أوروبا، بعدما نزل بديلا لجيسي لينغارد في الدقيقة قبل الأخيرة من التعادل مع يانغ بويز في ختام مباريات دور المجموعات.

وقالت شبكة "سكاي سبورتس" البريطانية إن إقبال البالغ من العمر 18 عاما تدرب مع الفريق الأول يوم الثلاثاء، قبل أن يأخذ مكانه على مقاعد البدلاء أمام النادي السويسري بعد ضمان صدارة المجموعة السادسة والتأهل إلى دور الستة عشر من البطولة بالفعل.
 
وشارك إقبال، الذي كان يرتدي القميص رقم 73، قبل النهاية بدقيقة واحدة بدلا من لينغارد، ليصبح اللاعب المولود في مانشستر من أصول باكستانية وعراقية أول بريطاني من جنوب آسيا يحترف في مانشستر في أبريل/نيسان الماضي.
 
وفي حديثه لمحطة النادي عقب المباراة، قال إقبال: "إنه شعور رائع، لقد كنت أعمل طوال حياتي من أجل هذه الفرصة، إنه حلم تحقق، إنها مجرد البداية وآمل أن أستمر في المضي قدما".
 
وقضى إقبال المولود في مانشستر أكثر من عقد من الزمان مع يونايتد، قبل الانضمام إلى أكاديمية النادي، حيث يحظى لاعب الوسط المهاجم بتقدير كبير من قبل المدربين في يونايتد، وقد عزز مكانه كلاعب في فريق تحت 23 عاما على الرغم من كونه أحد الأعضاء الأصغر سنا في الفريق.

 
لماذا قد تفقد إنجلترا زيدان قبال؟
 
كشفت قناة "سكاي سبورتس" الشهر الماضي أن إنجلترا تواجه احتمال فقدان مراهق يونايتد الشاب مع حرص الاتحاد العراقي على تأمين خدماته وانضمامه إلى منتخبات الفريق في الفئات السنية المختلفة.

وقد تم استدعاء إقبال للعب مع المنتخب العراقي تحت 23 عاما في بطولة اتحاد غرب آسيا الشهر الماضي، ما ساعدهم على الوصول إلى قبل النهائي قبل الخسارة أمام السعودية. كما ظهر إقبال ضد الإمارات العربية المتحدة، وحمل شارة القائد قبل أن يسجل في مرمى لبنان.
 
ويمكن للاعب الشاب تمثيل إنجلترا والعراق وباكستان على المستوى الدولي، لكن لم يتم استدعاؤه مطلقا إلى تشكيلة منتخب إنجلترا تحت 23 عاما.
 
وسجل المراهق هدفا لشباب النادي ضد سندرلاند في كأس الدوري الإنجليزي الشهر الماضي، وتبع ذلك بتسجيل الهدف الافتتاحي ليونايتد في فوزه 4-2 بدوري الشباب على أتلانتا الإيطالي.
 
إقبال هو واحد من خمسة لاعبين بريطانيين من أصول آسيوية إلى جانب حمزة شودري لاعب ليستر سيتي وأرجان رايخي لاعب أستون فيلا وديلان ماركاندي لاعب توتنهام ومدافع وولفز كام كاندولا.
 
وبات إقبال أول لاعب آسيوي يلعب لفريق إنجليزي في دوري أبطال أوروبا منذ 19 عاما، عندما ظهر مايكل تشوبرا كبديل لنيوكاسل يونايتد خارج أرضه أمام باير ليفركوزن.
 
وإقبال ليس أول لاعب من أصول عراقية يشارك في دوري أبطال أوروبا، حيث سجل الدولي العراقي السابق هوار الملا محمد هدفا في عام 2008 ليصبح أول عربي آسيوي يشارك ويسجل هدفاً في البطولة القارية البارزة.
 
وشارك هوار في دوري الأبطال نسخة 2008-2009 بقميص نادي فاماغوستا القبرصي الذي حل في المجموعة الثانية برفقة أندية إنتر الإيطالي وباناثينايكوس اليوناني وفيردر بريمن الألماني.
 
وجاء هدف هوار في مرمى باناثينايكوس اليوناني في الجولة الثانية ضمن المجموعة الثانية.

كما شارك اللاعب العراقي مهدي كريم في دوري ابطال أوروبا 2006 مع فريقه آنذاك أبولون ليماسول القبرصي.

 







البوم الصور