عناوین:

مصر.. ولادة ثلاث حالات نادرة في عام واحد

AM:08:10:24/11/2021

2500 مشاهدة

شهدت محافظة الأقصر في مصر ولادة ثلاث حالات نادرة، الأولى لطفلة بشعرٍ أبيض، والثانية لطفلٍ بلا بطن، والثالثة لطفل بلا جلد في الرقبة واليدين والقدمين.

الحالة الأولى والثانية كانتا في حدود شهري أبريل ومايو من العام الجاري، حسبما أكّد استشاري التوليد والنساء بمحافظة الأقصر، الدكتور حامد سيد حامد المشرف على ولادة حالات الثلاثة.
انحلال الجلد الفقاعي
 
وكشف المشرف على الولادة أن الحالة الثالثة حدثت أمس في عيادته بوسط القاهرة لسيدة قادمة من محافظة الأقصر، وأشار سيد إلى أنه تفاجئ بولادة الطفلة دون جلد في الرقبة والقدمين واليدين، وهو ما يسمى بـ"انحلال الجلد الفقاعي".

وانحلال الجلد الفقاعي يصنف كمرض جلدي وراثي نادر، ويتسبب في هشاشة الجلد وظهور فقاعات أو بثرات مؤلمة عليه.

وأوضح الدكتور أن الإصابة بهذا المرض نادرة جدًا، ونسبة الإصابة واحد أو 2 من بين كل مليون شخص حول العالم، ويوجد شبيهة لها بمدينة شيكاغو بالولايات المتحدّة الأميركية.

وأعلن أن الطفلة حالتها الصحية مستقرة وطبيعية جدا، ولا يوجد بها أي مشاكل؛ مشيرًا إلى أن عدم وجود "الجلد" بالطبع مشكلة كبيرة، ينتج عنها مضاعفات، موضحا وجود الطفلة في "الحضانة حاليا".

البطن البرقوقية
وأشار الطبيب المصري إلى أن الحالة التي ولدت قبل ذلك على يديه أيضا، وكانت حالة نادرة وهي لطفل ولد بدون عظام أو عضلات في البطن.

ويؤكد الدكتور حامد سيد أنه لم يتوقع استمرار هذا الطفل طويلا على قيد الحياة، وهو ما حدث بالفعل، حيث توفي في اليوم التالي من ولادته مباشرة.

ويطلق على الحالات التي تشبه حالة هذا الطفل حالة "البطن البرقوقية"، وهي متلازمة نادرة الحدوث وتحصل لطفل واحد بين 40 ألف طفل مولود.
وهذه المتلازمة تجعل بطن الرضيع يبدو متجعدًا، وتصيب أيضًا الخصيتين ومشاكل الجهاز البولي.

وتشير التقارير إلى أنَّه "في الغالب" الطفل لا يعيش إذا وُلد بهذه المتلازمة، والبعض منهم يحتاج إلى العديد من العمليات الجراحية، والبعض الآخر ينمو ويعيش حياة طبيعية إلى حد ما.

متلازمة واردنبرغ
يقول سيد إن الطفلة الأولى التي ولدت بشعر أبيض صحيا لا يوجد بها مشكلة، هي مشكلتها فقط في هذا الشعر، وهذه المتلازمة تسمى بـ"متلازمة واردنبرغ".

ومتلازمة روزنبرغ هي مجموعة من الأعراض تحدث بسبب خلل جيني أثناء نمو الجنين، تتمثل هذه الأعراض باختلاف في لون العينين والبشرة والشعر إضافة إلى عوارض أخرى، وتم اكتشافها عام 1951 من قبل أخصائي العيون واردنبرغ.

زواج الأقارب
ويقول استشاري النساء والولادة إن العامل المشترك بين تلك الولادات الثلاث هو زواج الأقارب، فكل سيدة من السيدات التي أشرف الطبيب المصري على ولادتها، تزوجت من ابن عمها.

وتشير الدراسات الطبية والعلمية إلى أن زواج الأقارب سبب كبير في حالات الأمراض النادرة و الوراثية، خاصة إذا وجد سجل طبي وراثي للعائلة.
 
N.A





البوم الصور