عناوین:

مركز حقوقي يوثق تظاهرات إقليم كوردستان بالتفصيل

جانب من التظاهرات
PM:04:03:23/11/2021

4676 مشاهدة

طالب مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين، الثلاثاء، بالاستجابة الفورية لمطالب الطلبة المتظاهرين في اقليم كوردستان، فيما أكد رفضه لاستخدام العنف الذي طال مجموعة منهم فضلا عن الاعلاميين.
وقال المركز في بيان اليوم، (23 تشرين الثاني 2021)، انه "يطالب مركز ميترو حكومة اقليم كوردستان الاستجابة الفورية لمطالب المحتجيين السلميين من طلبة الجامعات والمعاهد في اقليم كوردستان وضمان حق الموطنين في التجمع والتظاهر السلمي، مؤكدا رفضه لاستخدام العنف الذي طال مجموعة من الطلبة والاعلاميين".
وتابع انه "وتتواصل الاحتجاجات السلمية لطلبة الجامعات في مدن اقليم كوردستان العراق (اربيل، السليمانية، جمجمال، رانية، كلار، حلبجة، كويسنجق، خانقين) لليوم الثالث على التوالي مطالبين بتحسين واوضاعهم وصرف المنح المالية المستقطعة عنهم منذ عام 2014".
وأضاف: "واغلق طلاب جامعة السليمانية صباح اليوم الباب الرئيس للجامعة قبل ان ينتقلوا الشارع الرئيس للمدينة الذي يربط السليمانية بمدن كركوك واربيل واجتمعو امام مبنى المحافظة القريب من مبنى الجامعة، فيما قطع العشرات من زملاءهم تقاطع الطرق في مناطق مختلفة من داخل المدينة الذي يعاني اصلا زحاما في طرقها".
وزاد، انه "وطالبت مديرية شرطة محافظة السليمانية، امس بعدم السماح لمن اسمتهم "المشبوهين" بالاساءة الى تظاهرات طلبة الجامعات مبينة ان عددا من ضباط ومنتسبي القوات الامنية والطلبة قد اصيبوا بجروح".
وأفاد ممثل مركز ميترو داخل التظاهرات، في الساعة الواحدة بعد الظهر اليوم الثلاثاء "باندلاع مناوشات بين الطلبة الذين توجهوا في مسيرة الى (شارع سالم) وقوى شرطة النشاطات المدنية، بعد ان منعتهم من اجتياز جسر خسرو خال حيث وجود مقرات تابعة للحزبين الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي، مع احتدام هناك حالات اختناق بالغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الشرطة فيما شوهد ارتفاع النيران في جزء من مركز الاتحاد الوطني".
وأوضح، انه "وكانت القوات الامنية قد استخدمت امس الاثنين الغاز المسيل للدموع والمسدس الكهربائي لتفريق المتظاهرين الطلبة وعلى اثره جرح عدد من الطلبة وتم نقلهم الى المستشفى، في الوقت الذي كانت تقتحم عناصر من الشرطة الحرم الجامعي".
اما في قضاء رانية (140 كم شرق السليمانية) فقد نظم اللجنة المشرفة على التظاهرات مسيرة من امام الجامعة الى الشارع الرئيس في قضاء رانية وقال ممثل مركز ميترو داخل التظاهرة ان المحتجين ورفعوا لافتات مثل "سترحلون بالتصفيق فقط".
هذا وقطع المتظاهرون في قضاء دوكان (60 كم شمال غرب السليمانية)، الشارع الرئيس ( اربيل- السليمانية) رافعين لافتات تضامن مع زملاءهم في مدن الاقليم.
وفي قضاء كلار (140 كم جنوب شرق السليمانية ) اقدم المئات من (جامعة كرميان) على اغلاق طريق كلار- السليمانية، مطالبين بتحسين الخدمات المقدمة لهم.
فيما تجمع طلاب جامعة صلاح الدين في العاصمة اربيل، امام وزارة التعليم العالي يرفعون لافتات تطالب الحكومة بزيادة التخصيصات المالية المقطوعة عنهم منذ 2014، وقطعوا احد الشوارع الرئيسية ( شارع 100 م).وقالت احدى المتظاهرات التي رفعت شعار "اين حقوقنا" لوسائل الاعلام "لا يسمعنا احد نحن هنا للايصال صوتنا الى السماء".
وخرج طلبة جامعة كوية في قضاء كويسنجق (74 كم شمال غرب) التابعة إداريا لمحافظة اربيل مطالبين الحكومة بصرف مستحقاتهم وتحسين اوضاعهم قاطعين طريق المدينة الرئيسي، وخرج العشرات من زملاءهم في جامعة حلبجة في مدينة حلبجة (83 كم جنوب شرق السيمانية)، وانظم العشرات من طلبة كلية العلوم الانسانية في قضاء خانقين التبعة لمحافظة ديالى مطلبين بصرف المنح الشهرية المستقطعة عنهم.
وقال رئيس مركز ميترو للدفاع عن الحريات الصحفية رحمن غريب، نطالب حكومة اقليم كوردستان الاستجابة الفورية لمطالب المحتجيين السلميين من طلبة الجامعات والمعاهد في اقليم كوردستان وضمان حق الموطنين في التجمع والتظاهر السلمي رفضنا لاستخدام العنف الذي طال مجموعة من الطلبة والاعلاميين.
وبين غريب ان عددا من فرق الاعلامية المستقلة منها والحزبية قد اصيبوا باختنقات جراء استخدام الغزا المسيل للدموع بشكل واسع ومنع من التغطية وواجهوا المضايقات المختلفة اثناء تغطيتهم لتلك الاحتجاجات مؤكدا نرفض جميع مظاهر العنف ونعتقد ان عودة ظهور العنف ضد الاعلاميين والمتظاهرين من قبل القوات الامنية هو من يتسبب بالفوضى، وليس التظاهر المدني السلمي الذي يقوم به طلبة الجامعات والمعاهد للمطالبة بالحد الادنى من حقوقهم، وفقا لنص البيان.
A.A






البوم الصور