عناوین:

حزن لأنهم لم يقتلوه.. قصة الجوكر الذي أرعب الركاب بطوكيو (فيديو)

PM:12:38:02/11/2021

1736 مشاهدة

الشاب الذي اعتقلته الشرطة بعد طعنه 17 شخصا بالسكين، حالة 3 منهم خطرة، وإشعاله نارا في إحدى عربات قطار المترو بطوكيو يوم أمس الأحد، حزين لأن من اعتقلوه لم يقدموا على قتله كما خطط وكان يأمل، وفقا لما نقلت وسائل إعلام محلية عن محققين استجوبوه، ولم يفرجوا عن اسمه بعد.

وكان البالغ 24 سنة، ارتدى زي "باتمان" الشرير، المتخذ صفة "جوكر" في أفلام هوليوود، ثم هاجم ركابا بسكين كان بحوزته في إحدى عربات المترو، على حد ما ألمت به "العربية.نت" مما بثته الوكالات، كما من ترجمات لما ورد بوسائل إعلام يابانية، ثم ألقى سائلا سريع الاشتعال وأضرم النار بالعربة، مسببا حالات رعب وهلع بالركاب الذين فروا عشوائيا وكيفما كان، وبفرارهم أصيب 7 آخرين بجروح.
ويبدو أنه ألقى أثناء هجومه أسيد hydrochloric المسبب بتآكل الجسم الذي يقع عليه، وهو ما لم تؤكده "إدارة الإطفاء في طوكيو" في بيان أصدرته عن الهجوم الذي كان يهدف إلى "قتل مزيد من الناس، ثم إنزال عقوبة الإعدام به"، بحسب ما لخص المحققون ما أخبرهم به.

من دون أن يبدي أي شفقة
ونقلت قناة NHK التلفزيونية المحلية أن شهود عيان أخبروا الشرطة أن المهاجم كان يرتدي زيا لامعا، عبارة عن قميص أخضر وبدلة زرقاء ومعطفا أرجوانيا، بدا شبيها برداء "الجوكر" الشهير في قصص "باتمان" الهزلية، وهو نراه في الصورة التي تم نشرها، وأنه "نفذ هجومه من دون أن يبدي أي شفقة وهو يحمل السكين ويرش السائل الحارق، فدب الهلع بالجميع" وفقا لما قالت إحدى الراكبات.
وفي لقطات تلفزيونية أخرى، ظهر كيف جاهد عدد من رجال الإطفاء ومسؤولي الشرطة والمسعفين لإنقاذ ركاب فر كثير منهم عبر نوافذ عربات قطارات أخرى، لظنهم أن الهجوم كان شاملا في المحطة، وآخرون ظنوا أن ما كان يحدث هو "حيلة في الهالوين" لكنه غير رأيه حين "رأيت رجلا يسير في هذا الطريق، ويلوح ببطء بسكين طويلة" كما قال.
 
 
 

N.A





البوم الصور