عناوین:

تحرك حكومي لمناطق نفوق الأسماك وسط العراق

PM:04:45:22/10/2021

2968 مشاهدة

أعلنت وزارة البيئة، الجمعة، ارسال فرقا لمناطق نفوق الأسماك في محافظة بابل لوضع الحلول العاجلة للأزمة.
وقالت الوزارة في بيان اليوم (22 تشرين الاول 2021)، ان "وزير البيئة وكالة أرسل فرقا توعوية وفنية ميدانية لمناطق نفوق الأسماك شمالي بابل".
وأوضح، ان "هذه الفرق ستقوم بالفحص والتحري والتوعية والتواصل مع الجهات القطاعية لوضع الحلول العاجلة للأزمة".

وفي أمس الخميس، أعلنت مديرية زراعة ذي قار، تشخيص إصابة سمكتين بمرض الغلاصم الفطري (كوي الهربس).
وذكر مدير زراعة المحافظة، صالح هادي في بيان، انه "استنفرت ٢٠ فرقة من كوادر مديريته لمراقبة مرض كوي الهربس الذي انتشر مؤخرا في عدد من المحافظات المجاورة".
وأضاف هادي، ان "الفرق الزراعية أجرت زيارات ميدانية اليوم وشخصت إصابة سمكتين فقط في قفصين على نهر الفرات شرقي مدينة الناصرية مركز المحافظة".
وتابع، ان "الفرق الزراعية لم تتمكن من الوصول إلى مناطق جنوبي محافظة ذي قار، بسبب النزاعات العشائرية الجارية في قضاء سوق الشيوخ والمناطق التابعة له".

وكان المتحدث باسم وزارة الزراعة حميد النايف، أعلن أمس الخميس، ظهور مرض فيروسي يصيب الأسماك في بعض مناطق العراق، مشيرا ان الفيروس لم يصل الى مرحلة الانتشار والوضع تحت السيطرة. 
وقال النايف في تصريح لـ NRT عربية، ان "بؤرا  من مرض (كوي الهربس) او مايسمى تنخر خياشيم الاسماك الفيروسي ظهرت في بعض مناطق الراشدية ومناطق محدودة من حزام  بغداد ومحافطة بابل وخاصة في المسيب".
وأوضح، انه "وحسب البحوث والتقارير الطبية لاتوجد اي تداعيات او تأثير لهذا الفيروس على صحة الإنسان في حال تناوله"، مؤكدا ان "الوزارة رفعت درجات الرصد والتحري القصوى في المناطق التي انتشر فيها الفيروس وخاصة في اقفاص وأحواض تربية الأسماك".
ودعا النايف الى "الإبلاغ عن أي حالة مشتبه بها"، مبينا ان "المرض يصيب جميع انواع الاسماك وخاصة اسماك (الكارب)"، مردفا بالقول ان "ارتفاع وانخفاض درجات الحرارة ونوعية الاعلاف وازدحام البحيرات واقفاص تربية الاسماك، كلها اسباب رئيسية في ظهور هذا المرض".
وأكد، ان "وزارة الزراعة اتخذت جميع الاجراءات التي تمنع انتشار المرض وذلك عبر توفير اللقاحات الضرورية لمزارع تربية الاسماك، فضلا عن المتابعة المستمرة من قبل اللجان المختصة".
A.A






البوم الصور