عناوین:

العراق يتعادل مع لبنان سلبيا في التصفيات المونديالية

PM:07:24:07/10/2021

4116 مشاهدة

تعادل المنتخب العراقي مع نظيره اللبناني بدون اهداف، الخميس، ضمن الجولة الثالثة من المجموعة الأولى في استاد خليفة الدولي في قطر، ليواصل منتخبا العراق ولبنان غيابهما عن الانتصارات في تصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر.
وبهذه النتيجة اصبح رصيد المنتخب العراقي واللبناني نقطتين من 3 مباريات، حيث يحتل لبنان المركز الرابع متفوقا بفارق الأهداف عن العراق صاحب المركز الخامس من ثلاث مباريات.
وكان العراق قد تعادل سلبيا مع كوريا الجنوبية في افتتاح مباريات الدور الأخير من التصفيات قبل أن يخسر على أرضه من إيران (3-0) في الجولة الثانية.
وتعادل لبنان سلبيا على أرض الإمارات في الجولة الأولى، قبل أن يخسر في كوريا الجنوبية (1-0) في الجولة الماضية.
وتتصدر كوريا الجنوبية المجموعة بسبع نقاط بعد فوزها في وقت سابق اليوم (2-1) على سوريا متذيلة الترتيب بنقطة واحدة.
ويتأهل أول منتخبين فقط مباشرة إلى نهائيات قطر 2022، ويملك ثالث الترتيب فرصة أخرى عن طريق الملحق.
الشوط الأول 
بدأ المنتخب اللبناني بقوة وكان قريب من التسجيل لولا يقظة الحارس فهد طالب الذي أنقذ مرماه من تسديدة روبير ملكي.
وعاد المنتخب اللبناني بمحاولة جديدة للاعب باسل جرادي حيث سدد كرة قوية، لكنها مرت بجوار القائم. 
المنتخب العراقي بدأ يستعيد تركيزه ويستحوذ على الكرة بعد 10 دقائق نارية للبنان وتحرر بشار رسن وشريف عبد الكاظم.
واحتاج المنتخب العراقي 23 دقيقة ليهدد المرمى اللبناني برأسية إبراهيم بايش التي مرت بجوار القائم. 
الضغط الجماهير العراقي ظهر تأثيره على أداء اللاعبين حيث كانت البداية مرتبكة واحتاجوا إلى وقت ليدخلوا في جو المباراة.
وبدأ المنتخب العراقي يستحوذ على الكرة مع التحفظ الكبير وعدم المجازفة في الاندفاع إلى الأمام.
وهدد المنتخب العراقي المرمى اللبناني من ركلة حرة نفذها علي عدنان علت العارضة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
الشوط الثاني
بداية الشوط الثاني كانت مختلفة حيث شهدت أفضلية للمنتخب العراقي، وكاد بشار رسن أن يفتتح التسجيل.
ومر بشار رسن بعمق دفاعات لبنان وواجه المرمى، لكنه لم يسدد الكرة وفضل تمريرها لأيمن حسين لتضيع فرصة ممكنة للتسجيل.
وألغت تقنية الفيديو هدفا للمنتخب العراقي سجله شريف عبد الكاظم بعد أن مرر المتسلل بشار رسن كرة عرضية سجل منها شريف.
وأنقذ المدافع اللبناني مرماه من هدف بعد أن هيأ علاء مهاوي كرة عرضية لبشار رسن سددها، لكن المدافع جوان العمري أبعدها إلى ركنية.
وحصل المنتخب العراقي على ركلة حرة قرب منطقة الجزاء نفذها بشار رسن اصطدت بالجدار وعادت لإبراهيم بايش سددها بقدم المدافع.
وكاد المنتخب اللبناني أن يسجل عن طريق ربيع عطايا لكن تسديدته تصدى لها الحارس فهد طالب، لتنتهي المواجهة بالتعادل السلبي.





البوم الصور