عناوین:

إيقاف مباراة البرازيل ضد الأرجنتين بسبب كورونا (فيديو)

PM:10:26:05/09/2021

6096 مشاهدة

شهدت مباراة السوبر كلاسيكو بين البرازيل والأرجنتين في تصفيات كأس العالم 2022، واقعة غير مسبوقة في عالم الرياضة تسببت في توقفها.
وغادر اللاعبون الملعب بعد 7 دقائق فقط من انطلاق المباراة بعد أن أوقفتها السلطات الصحية. 
وكانت السلطات البرازيلية أمرت في وقت سابق 4 لاعبين من الأرجنتين بالعزل فورا لكن 3 منهم كانوا ضمن تشكيلة المباراة، وهنا الحديث عن الحارس إيمليانو مارتينيز ولاعب الوسط جيوفاني لو سيلسو وبوينديا.
وبعد دقائق من مشادات وتجاذب كاد يتطور لاشتباك بالأيدي، انسحب ليونيل ميسي ورفاقه ودخلوا إلى غرفة خلع الملابس.
كان ذلك بعد أن طالبت وكالة المراقبة الصحية الوطنية في البرازيل بتوقيف رباعي المنتخب الأرجنتيني وترحيلهم من البلاد.
وبحسب TYC، فإن الرباعي جيوفاني لو سيلسو وكريستيان روميرو وإيميليانو بوينديا وإيميليانو مارتينيز دخلوا البرازيل دون الخضوع للحجر الصحي.
وكالة المراقبة الصحية الوطنية أصدرت بيانا حثت فيه السلطات على منع نشاط اللاعبين الأربعة بسبب وجودهم في إنجلترا قبل مدة أقل من 14 يوما.
على الرغم من حقيقة أن اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية أكد مجددا أن الفقاعة الصحية التي تتعرض لها جميع المنتخبات الوطنية قبل التصفيات تمكن لاعبي كرة القدم من اللعب، أصرت الوكالة مرة أخرى على استبعادهم.
وبحسب الوكالة، فإن الوافدين من المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا وأيرلندا الشمالية والهند يجب ان يتواجدوا في الحجر الصحي لمدة 14 يوما وبالتالي فهؤلاء اللاعبين خرقوا القواعد ويجب ترحيلهم.
الشرطة الفيدرالية التي بدأت في الظهور بالفندق الذي يقيم فيه المنتخب الأرجنتيني قرروا تقديم المشورة لتحديد الحجر الصحي الفوري للاعبين الذين لا يمكنهم المشاركة في أي نشاط ويجب منعهم من البقاء في الأراضي البرازيلية.
وعندما وصلت الشرطة الفيدرالية إلى فندق المنتخب الأرجنتيني لم يكن لدى الفريق بقيادة ليونيل سكالوني أي معلومات بخصوص استحالة وجود هؤلاء اللاعبين الأربعة في البرازيل.
ورغم ذلك، ارتحل منتخب الأرجنتين إلى الملعب بصورة طبيعية وبدأ المباراة، قبل أن يظهر الموظفون لتوقيف اللاعبين الأربعة الناشطين في ناديي توتنام هوتسبير وأستون فيلا.
A.A





البوم الصور