عناوین:

الجيل الجديد يرد على مسعود بارزاني ويحذر من انهيار الوضع في الاقليم

PM:08:30:22/08/2021

9952 مشاهدة

 

حذر رئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبد الواحد، الأحد، من تداعيات الحالة المعيشية "المزرية" للشعب الكردي وقوات البيشمركة.

وقال عبدالواحد في بيان تلقى NRT عربية نسخة منه (22 اب 2021)، مخاطبا السلطات في اقليم كردستان: "اذا كنتم تریدون ابعاد الاذی والمخاطر عن كردستان فعلیكم باحترام الشعب وقوات البيشمركة وخدمتهم، فضلا عن تقليل الفارق المعیشي بینكم وبینهم

وأضاف: "نحن لسنا في صدد المقارنة بین الجیش الافغاني وقوات البیشمركة، نحن في صدد تسلیط الضوء علی الحالة المعیشية المزریة التي تعيشها كلتا القوتین"، لافتا الى ان "القوات الافغانیة وقوات البيشمركة یعتقدون انهم غیر مجبرین علی حمایة قادتهم الذین یعیشون في ترف ویحرمونهم من حقهم الطبیعي والاساسي الا وهي رواتبهم".

وتابع، "لكي تكون كردستان في امان علیكم بخدمة الشعب والبیشمركة، احترموا الاعلام الحر، احترموا التعددیة، احترموا الاصوات الحرة، اجعلوا من كردستان وطنا للجمیع ولیس لفئة قلیلة.. اعیدوا روح الانتماء لهذ الوطن وازرعوها في وجدان وضمیر القوات المسلحة".

واردف قائلا: "كلنا علی درایة بان قوات البیشمركة والاجهزة الامنیة لا یستلمون رواتبهم في اوقاتها ورواتبهم قلیلة جدا مقارنة مع القادة والمسؤلین وانهم یعلمون جیدا ان تضحیاتهم تذهب هبائا عندما یهبون الغالي والنفیس لاجل هذة الارض لان هؤلاء یبخسون تضحیاتهم ولا یعیرون بعد استشهادهم اي اهمیة لذویهم".

واشار عبد الواحد الى ان "القوات الامنیة تضحي بالغالي والنفیس عندما یعلمون انهم متساون مع قادتهم في هذا الوطن، وليس العكس یكون الوطن للقادة جنة غناء ولهم مجرد صحراء قاحلة".

 

وفي وقت سابق، طمأن رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، السكان في إقليم كردستان بعدم وجود أي وجه شبه بين الإقليم وأفغانستان.

وقال بارزاني اليوم الاحد، في رسالة وجهها إلى الرأي العام في الإقليم، إنه "بعد ماحصل في أفغانستان شهدنا في الأيام القليلة الماضية موجة سياسية وإعلاميه باتجاه خلق فوضى وقلق ووضع نفسي يبعث على التشاؤم والاحباط بالمقارنة بين اقليم كردستان وافغانستان".

وأضاف "هنا أود أن يعلم الجميع بأن كل شعب في العالم إن لم يعتمد على نفسه و طاقاته فهو معرض الى الدمار والابادة في اية لحظة وسيكون لوجودنا وصمودنا دورا كبيرا في دعم الاخرين لنا ان كنا نمتلك الارادة للبقاء".

كما أشار بارزاني إلى أن "‏هناك فرقاً كبيراً بين أفغانستان وكردستان والفرق واسع وشاسع بين قوات البيشمركة والجيش الأفغاني.. البيشمركة نتاج لتاريخ ودماء ودموع شعب كردستان وسجلت هذه القوات المئات من الملاحم البطولية والتاريخية ومن ضمنها ملاحم كوري وتحطيم اسطورة داعش الزائفة ومعارك بردي وسحيلا حيث كان اعداء كوردستان يخططون لكسر ارادة هذا الشعب، لكن قوات البيشمركة وشجاعة شعب كردستان وارادته الفولاذية افنت مخططات ومؤامرات الاعداء" .

بارزاني مضى بالقول "هنا اود ان اطمئن الجميع بان الوضع في كردستان مختلف تماما عن بقية المناطق ولله الحمد فإن لكردستان بيشمركتها الابطال وقواتها والاهم من كل ذلك اننا شعب له ارادة وقضية".

وتابع بالقول ان "تخيل الاعداء اذية هذا الشعب وان حاولوا فعل ذلك فلم يمر هذا الامر لهم بسهولة ولن يتمكنوا وبكل تاكيد من تنفيذ مخططاتهم بسهولة ومن الواضح بان كل من يريد نشر مايحبط هذا الشعب وينشر شعورا بالنقص وعدم الثقة بالنفس ، لم يفهم حتى الان من يكون هذا الشعب ولم يعرف ارادته وصموده".

 



 


 

 






البوم الصور