عناوین:

تقارير تكشف حقيقة نفوذ شقيقة زعيم كوريا الشمالية في بلادها

زعيم كوريا الشمالية وشقيقته
فوتو: ارشيف
2021-01-27

1261 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

أفادت وسائل إعلام كورية جنوبية، أن شقيقة الزعيم الكوري الشمالي، كيم يو جونغ، ما زالت تلعب دورا مهما في البلاد، رغم قيام شقيقها بتخفيض رتبتها في الحزب الحاكم.

وبحسب تقرير لوكالة "يونهاب" الكورية، فان وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية، كشف عن دور شقيقة الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، حيث أكدت انها لا زالت تلعب دورا مهما، ولها نفوذ فعال على الرغم من تخفيض رتبتها في الحزب.

وعلق مسؤول رفيع في وزارة الوحدة حول مكانة كيم يو-جونغ، نائب المدير العام لحزب العمال الحاكم، بالقول إنه "من المنطق أن نرى أنها لا زالت تلعب دورا حقيقيا، وتمارس نفوذا فعالا على الرغم من تخفيض مكانتها شكليا".

وأكد المسؤول الجنوبي، ان " كيم لا زالت ضمن قائمة العشرين في اللجنة المركزية للحزب. وحول مكانتها التي لعبت من خلالها دورا جوهريا في التعامل مع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، نرى أنها تواصل مهامها نظرا لعدم ما يفيد باستبدالها بشخص آخر".

يأتي ذلك بعدما تقلدت كيم، في الدورة الثامنة للمؤتمر الحزبي العام المنعقد هذا الشهر، منصب عضو للجنة المركزية للحزب بعد أن كانت عضوا مرشحا لدائرة الشؤون السياسية، كما تراجعت مكانتها من النائب الأول للمدير العام إلى نائب للمدير العام.

وقد انتقدت كيم يو-جونغ كوريا الجنوبية لمتابعتها الدقيقة للعرض العسكري المقام في الشمال بمناسبة عقد المؤتمر الحزبي يوم 12 من شهر كانون الثاني الجاري.

وكان الزعيم الكوري الشمالي، قد اتخذ في وقت سابق، قرارا حاسما تجاه شقيقته البالغة من العمر 32 عاما، والتي اشتهرت في الفترة الأخيرة بعد مرضه، حيث تم طردها من قائمة الأعضاء المناوبين في المكتب السياسي للحزب، ولم تكن مدرجة في قائمة المديرين للحزب.

ر.إ

البوم الصور