عناوین:

الاقتصاد النيابية: حصة الأوقاف الدينية في موازنة 2021 أعلى بكثير من حصة الزراعة والصناعة

جلسة سابقة للبرلمان
فوتو: ارشيف
2021-01-27

1102 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

أكدت عضو اللجنة الاقتصادية النيابية ندى شاكر جودت، الأربعاء، أن ما تم رصده للزراعة والصناعة في موازنة العام 2021  قليل جدا ويخالف التوجه إلى الإصلاح، مشيرة إلى انه في ظل الازمة الحالية يجب التوجه نحو الصناعة والتعليم والصحة بالدرجة الأساس.  

وقالت جودت، في تصريح لصحيفة "الصباح" اليومن 27 كانون الثاني 2021،  إن "عمل الصناعة قليل وفيه تلكؤ وانهيار وتوقف، ولكن هذا لا يعني أن ترصد مبالغ قليلة لها"، مبينة ان "النواب تفاجأوا بأن حصة الأوقاف الدينية من الموازنة أعلى بكثير من حصة الزراعة والصناعة".

وانتقدت النائبة، "فقرة بيع أصول الدولة وعدتها فقرة غير صحيحة لكونها تؤدي إلى بيع أراضي البلد للقطاع الخاص من دون المشاركة معهم، كما أكدت رفض اللجنة تلك الفقرة".

من جانبه، أوضح عضو لجنة مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي والتخطيط الستراتيجي النيابية حازم الخالدي، أن "مجلس النواب واللجان المعنية باقرار مشروع قانون الموازنة العامة 2021 سيبقيان على استقطاع رواتب الرئاسات والنواب والوزراء والدرجات الخاصة العليا، لكن لن نصوت على أي استقطاع من رواتب الموظفين".

وأضاف، أن "الدرجات الوظيفية في الموازنة العامة خصصت وفق تعويضات رواتب الموظفين من الحذف والاستحداث، التي يفترض أن تزيد على 250 ألف درجة وظيفية "، مبينا أن "تبويب تلك الدرجات من قبل الحكومة ينبغي أن يتم وفق المسار القانوني، وهو إما تثبيت ذوي العقود السابقة على الملاك الدائم أو إيكال تصنيف وتوزيع الوظائف إلى مجلس الخدمة الاتحادي وفق القوانين النافذة".

وكان عضو اللجنة المالية النيابية جمال كوجر، قد أفاد في وقت سابق، أن "اللجنة المالية النيابية قررت في اجتماعاتها المتواصلة لمناقشة مشروع قانون الموازنة العامة رفع سعر برميل النفط بالموازنة من 42 إلى 45 دولارا واحتسابه وفق السعر المحدد"، لافتا إلى ان "هذا التوجه برفع أسعار النفط واحتسابها بالموازنة سيوفر لخزينة الدولة أكثر من 5 تريليونات دينار".  

ر.إ

البوم الصور