عناوین:

مراكز أميركية تكشف تحديثات جديدة حول انتشار فيروس كورونا

اجراءات وقائية من كورونا
فوتو: ارشيف
2020-09-21

2016 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

أكدت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، انها قامت بتحديث إرشاداتها بشأن فيروس كورونا، مشيرة إلى انه ينتشر عن طريق قطرات الجهاز التنفسي أو الجزيئات الصغيرة، مثل تلك الموجودة في الهواء، والتي تخرج عندما يتنفس الشخص.

وذكرت تلك المراكز، في بيان على موقعها الإلكتروني، أمس الأحد، 20 ايلول 2020، ان "الفيروسات المحمولة جوا، بما في ذلك كوفيد-19، تعد من بين أكثر الفيروسات المعدية وسهلة الانتشار".

وكانت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض تقول سابقا، إنه "يعتقد انتشار مرض كوفيد-19 بشكل أساسي بين أشخاص على اتصال وثيق (حوالي 6 أقدام أو أقل من مترين) عبر قطرات الجهاز التنفسي التي تخرج عندما يسعل أو يعطس أو يتحدث شخص مصاب".

ومع تحديث إرشاداتها، لا تزال المراكز تقول إن كوفيد-19 ينتشر بشكل شائع بين الأشخاص الذين هم على اتصال وثيق ببعضهم البعض، لكنها أضافت أن الفيروس ينتشر عبر الرذاذ التنفسي أو الجزيئات الصغيرة الموجودة في الهواء التي تخرج مع سعال أو عطس أو غناء أو حديث أو تنفس الشخص المصاب".

ويمكن أن تسبب هذه الجزيئات العدوى عند استنشاقها في الأنف والفم والممرات الهوائية والرئتين، كما تقول، ويعتقد أن هذه هي الطريقة الأساسية لانتشار الفيروس.

وأكدت المراكز، في التحديث، وجود "أدلة متزايدة على أن القطرات والجسيمات المحمولة في الهواء يمكن أن تظل معلقة في الهواء ويستنشقها الآخرون، وأن تنتقل لمسافات تتجاوز 6 أقدام (على سبيل المثال، أثناء ممارسة الكورال، أو في المطاعم، أو في صفوف اللياقة البدنية). بشكل عام، البيئات الداخلية بدون التهوية الجيدة تزيد من هذا الخطر".

وأضافت مراكز السيطرة على الأمراض تدابير جديدة إلى معلوماتها بشأن الحماية الذاتية وحماية الآخرين.

وكانت مراكز السيطرة على الأمراض قد اقترحت سابقا، الحفاظ على "مسافة اجتماعية جيدة" تقدر بحوالي 6 أقدام، وغسل اليدين، وتنظيف وتطهير الأسطح بشكل روتيني، وتغطية الفم والأنف بقناع عند وجود الآخرين.

لكنها تؤكد الآن بالقول "ابق على بعد 6 أقدام على الأقل من الآخرين، كلما أمكن ذلك"، وواصلت التوجيه بارتداء قناع والتنظيف والتعقيم بشكل روتيني، كما وجهت بوجوب البقاء في المنزل والعزل عند المرض، و"استخدام أجهزة تنقية الهواء للمساعدة في تقليل الجراثيم المحمولة جوا في الأماكن المغلقة".

وأشارت إلى أن الأقنعة لا ينبغي أن تحل محل تدابير الوقاية الأخرى.

كما غير التحديث اللغة المتعلقة بانتقال الفيروس بدون أعراض، فانتقل من قول "بعض الأشخاص الذين ليس لديهم أعراض قد يتمكنون من نشر الفيروس" إلى القول "يمكن للأشخاص المصابين لكن لا تظهر عليهم الأعراض نشر الفيروس للآخرين".

ر.إ

البوم الصور