عناوین:

مواطنة من الأنبار للحلبوسي: أين أنت من وضعنا المأساوي.. بعنا أثاثنا لنعيش !

بـ
فوتو: 
2020-07-02

8669 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

انتقدت مواطنة من الأنبار، رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، لتقصيره في التعامل الأزمة الأخيرة التي تمر بها البلاد ومنها محافظته الأنبار، فيما وجهت رسالة مناشدة لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وحصل ديجيتال ميديا إن آر تي، على مقطع فيديو تناشد خلاله تلك المرأة التي تعمل كرئيسة لإحدى المنظمات في المحافظة، رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، ومن بعده رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، الذي ينحدر من الأنبار، حيث قالت مخاطبة الأخير، " أين أنت من اهلك  وناسك، أين نخوتك وغيرتك على أبناء الأنبار، الذي ضاقت بهم الأحوال وقام بعضهم ببيع أثاث بيته ليعيش".

وتابعت مخاطبة الحلبوسي، " انت الذي ذهبت راكبا تتفقد العوائل  في بعض المناطق لكن لا تدري ما حل باهلك في الأنبار".

وأضافت قائلة " أين أنت من خلية الأزمة التي يرأسها محافظ الأنبار علي فرحان"، حيث وجهت رسالتها  لرئيس خلية الأزمة بالمحافظة.

وشرحت باكية الوضع المأساوي في المحافظة، حيث أكدت أن " الدنيا والأحوال ضاقت بالناس وليس هناك من يقف وقفة جبارة ويساعد أهالي الأنبار، فالكل يقول فعلنا وساعدنا  لكن ليست هذه القضية"، فالقضية حسب قولها "أكبر وأسمى  من التباهي بما أعطاه الله  والاستعراض امام الناس بأشياء لا تستحق".

كما انتقدت المنظمات الانسانية العاملة في المحافظة واصفة إياها بـ "اللا انسانية"، وتابعت باكية ان " الذل والفقر والجوع يداهم الناس فماذا ننتظر".

وعادت لتنتقد الحلبوسي بالقول "أين انت من كل ما يجري لاهلك  وناسك، ألا نستطيع ان نتوحد"، وتابعت بعد ان انهارت بالبكاء قائلة " ألا نستطيع  ان نقوم بإحصائية لعدد العوائل ويكون رئيس مجلس النواب رئيسا لخلية أزمة ويقوم بصرف الأموال والمساعدات على تلك العوائل بشفافية".

وكانت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، طالبت في وقت سابق، بتدخل رئيس البرلمان محمد الحلبوسي للوقوف على أوضاع النازحين وانهاء معاناتهم، كما أكد عضو مفوضية حقوق الإنسان في العراق، علي البياتي، ان "مخيمات النزوح في العراق، تعتبر مصدر خطورة لتفشي فيروس كورونا فيها".

وانتقدت المفوضية أيضا تقصير البرلمان الذي قام رئيسه، محمد الحلبوسي، بزيارة لبعض المخيمات، وسط تقصير  في الخدمات الصحية وأيضا صعوبة تطبيق التباعد الاجتماعي في هذه الأماكن، مع عدم وجود مستلزمات الوقاية من كورونا وضعف إجراءات التعقيم فيها.

ويرى مراقبون، ان رئيس البرلمان، محمد الحلبوسي، يسعى لنيل لقب "الزعيم" للمكون السني في العراق باستخدامه الأنبار طريقا لبناء مشروعه السياسي، بعد ان قام بـ"تصفية جميع خصومه داخل المكون الذي ينتمي إليه"، على حد قول نواب سنة في البرلمان.

البوم الصور