عناوین:

أكد مساهمته بمواجهة الازمة المالية.. البنك المركزي يكشف موعد صرف رواتب الموظفين

تأمين رواتب 3 أشهر
رواتب موظفين
فوتو: أرشيف
2020-07-02

23339 مشاهدة

 ديجيتال ميديا إن آر تي

كشف البنك المركزي العراقي، الخميس، عن موعد صرف رواتب الموظفين لشهر حزيران الماضي، فيما اعلن عن تفاصيل مساعدة وزارة المالية في تأمين رواتب ثلاثة أشهر.

وذكر مدير عام المحاسبة في البنك المركزي، احسان شمران، في تصريح للوكالة الرسمية، تابعه ديجيتال ميديا إن آر تي، اليوم، 2 تموز 2020، ان البنك المركزي أعلن عن تفاصيل مساهمته في مواجهة الازمة المالية، حيث جرى اعادة خصم سندات لوزارة المالية لتأمين الرواتب لمدة ثلاثة اشهر، حيث من المقرر صرف رواتب شهر حزيران بداية الاسبوع المقبل.

وأضاف ان "البنك المركزي له دور كبير في مواجهة الازمة المالية الراهنة، وتم اعادة خصم سندات لصالح وزارة المالية بنحو 8 تريليونات دينار، وهذه السندات ستمكن الوزارة من تأمين رواتب الموظفين للاشهر تموز وآب وايلول".

وأوضح ان "البنك المركزي سهل على وزارة المالية عملية تسديد الدين لمدة 10 سنوات"، مبينا ان "وزارة المالية اجرت مباحثات مع البنك المركزي وبعض المصارف لاعادة خصم هذه السندات".

وأشار إلى ان "البنك اجتمع مع المالية والمصارف وقام بخصم هذه المبالغ واودعها في حسابات الرافدين والرشيد وهيئة التقاعد".

وأكد أنه تم ايداع مبلغ 4 تريليون و300 مليار دينار في حسابات المصارف منذ الاربعاء الماضي، لافتا الى ان المالية بامكانها ان تستلم الاموال من المصارف.

كما أفاد بأن البنك المركزي يقف الى جانب الحكومة لاسناد المالية العامة من أي ازمة قد تواجهها، لافتا الى ان حجم تعاون المصارف محدود نسبيا باستثناء الرافدين والرشيد والمصرف العراقي للتجارة.

ورجح شمران، انفراج الازمة المالية بتعافي اسعار النفط والاقتصاد العالمي، مبينا ان الدولة تعمل باتجاه تحسين الموارد المالية العامة من خلال تفعيل الضرائب والجمارك بالاضافة الى موارد النفط.

وكان عضو اللجنة المالية النيابية عدنان الزرفي، عزا أمس، تأخير صرف رواتب الموظفين لشهر حزيران الماضي، إلى مدة إجراءات تحويل العملة، حيث قال إن "تأخير دفع الرواتب يعود لمدة إجراءات تحويل العملة، وليس لتحويل صرف الرواتب كل 40 يوما كما يشاع"، مضيفا ان الرواتب سيتم إطلاقها من قبل وزارة المالية خلال الأيام المقبلة بعد استكمال إجراءات تحويل النقد من العملة الصعبة إلى العراقية.

ر.إ

البوم الصور