عناوین:

بسبب كورونا.. نسبة الفقر في العراق ترتفع من 22 الى 34 بالمئة

أزمة اقتصادية لأصحاب الدخل المحدود
اجراءات وقائية من كورونا
فوتو: أرشيف
2020-07-02

1153 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

كشفت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، الخميس، عن تزايد نسبة الفقر في البلاد من 22 % إلى 34 % بسبب تفشي فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط، مؤكدة ان ذلك أحدث ازمة اقتصادية لأصحاب الدخل المحدود. 

وقال وزير العمل والشؤون الاجتماعية عادل الركابي، في تصريح لصحيفة "الصباح"  تابعه ديجيتال ميديا إن آر تي، اليوم، إنه "عقب انتشار فيروس كورونا في عموم دول العالم والذي أدى الى انخفاض اسعار النفط عالميا، انعكس الامر سلبا على زيادة نسبة الفقر في البلاد، اذ ارتفعت من 22 الى 34 بالمئة"، مرجحا ان يحدث ذلك ازمات اقتصادية وصحية.

وأوضح الركابي، ان "وزارة العمل تسعى الى تجاوز الازمة من خلال التعاون مع مختلف الجهات الدولية لايجاد حلول سريعة لزيادة معدلات الفقر والبطالة، اضافة الى الاجراءات التي تقدمها الدولة للشرائح التي ترعاها الوزارة من خلال توزيع المنح بين المواطنين من اصحاب الدخل المحدود الذين تضرروا من اجراءات فرض حظر التجوال الوقائي".

واكد بأنه سبق ان رفع طلبا لمجلس الوزراء برفع سقف الاعانة الاجتماعية وتوسيع الشمول  لمستحقي الاعانات الاجتماعية وذلك بشمول اعداد اضافية من المستفيدين والاشخاص ذوي الاعاقة، فضلا عن قيام الوزارة بحملة تفتيشية موسعة للشركات الاستثمارية لتسجيل بيانات العمال العراقيين والاجانب ليتم شمول العمالة المحلية بقانون الضمان الاجتماعي

وأشار الى التنسيق مع جهات دولية، مثل البنك الدولي ومنظمة العمل الدولية، على تنفيذ برامج في البلاد لتجاوز الازمة الحالية كتمويل القروض والتدريب والتأهيل وانجاز المشروع الطارئ، الذي يهدف الى تقديم الدعم للمناطق المحررة، فضلا عن انشاء قاعدة بيانات لجميع دوائرة الوزارة وهيئاتها لتحقيق الشفافية في خدمة الشرائح المعنية من المواطنين التي ترعاها الوزارة.

وبين أن الوزارة تتجه لرعاية ودعم شريحة المكفوفين والاشخاص من ذوي الاعاقة وتحقيق جميع حقوقهم المشروعة التي اقرها القانون لتوفير حياة كريمة لهم ولأسرهم، لافتا إلى ان الرقم المروري الممنوح لذوي الاعاقة لا يتعارض مع راتب الحماية الاجتماعية لأن السيارة المعفاة من الرسوم والضرائب هي حق قانوني مقرر للمعاق، اضافة إلى راتب الحماية الاجتماعية.

وكانت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين هينيس بلاسخارت، قد توقعت في إحاطة قدمتها لمجلس الأمن الدولي في أيار الماضي، أن تتضاعف معدلات الفقر بالعراق إلى 40 % من عدد السكان مقارنة بـ20% كانت مسجلة في السنوات الأخيرة.

ر.إ

البوم الصور